اليوم الجمعة 17 نوفمبر 2017 - 11:04 مساءً
أخر تحديث : الثلاثاء 4 فبراير 2014 - 1:24 صباحًا

مُسلم، جَمَال رَاسْ الدّْرْب، والدّيدجي كَايْ يحوّلون بردَ أكادِير إلى حرَارة!

مُسلم، جَمَال رَاسْ الدّْرْب، والدّيدجي كَايْ يحوّلون بردَ أكادِير إلى حرَارة!
قراءة بتاريخ 4 فبراير, 2014

م.الحمروضي / أيت ملول.كوم

لم يَمنع الجوّ البَارد الذي يخيّم على مدينة أكادير هذه الأيام الجُمهور السُّوسي من التقاطر على مسرح الهواء الطلق مساء السبت فاتح فبراير الجاري وذلك لحضور حفل الراب المنظم من طرف MOROCCO GENERATION، والذي كان فنان الرَّاب الطنجاوي “مُسْلِمْ” بطله بامتياز إلى جانب ممثل الراب الأمازيغي الفنان الملولي “جَمَالْ رَاسْ الدّْرْبْ”، بحيث أنه وما إن انطلق الحفل حتى تبدّد البرد تحت وقع حرارة الأجواء التي صنعها مسلم وجمال راس الدرب فوق الخشبة لتمتدّ بين الجمهور الحاضر والذي تفاعل بكثير من الحماس مع أغاني مسلم فردد معه جل أغانيه التي أداها بإحساس كبير جعله يدرف دموعا حارة خاصة خلال أداءه لأغنية “المرحوم” والتي يحكي فيها عن معاناة اليتيم ولحظة الفراق بكل تفاصيلها وحرقتها.

جمال راس الدرب بدوره كانت له بصمة مميزة في هذا الحفل من خلال أدائه لأغان من ريبرتوار المجموعة والتي تتميز بتجديدها للتراث الفني الأمازيغي عبر إعادة إحياء روائع الروايس الكلاسيكيين وتقديمها في قالب عصري يهدف إلى ربط الأجيال الحالية بموروثها الثقافي حفاظا عليه من الإندثار، جمال راس الدرب، والذي ظهر هذه المرة بمفرده على خشبة المسرح دون باقي المجموعة، عزى ذلك، خلال المؤتمر الصحفي، إلى التزامات حياتية ملحة لباقي الأعضاء، وفي رده عن سؤال حول انقسام المجموعة نفى ذلك.

حفل الراب الأخير بأكادير كان فرصة كذلك لتجديد الجمهور السوسي لقاءه بأحد أبرز “الديدجيات” DJ بالمغرب، ويتعلق الأمر بالديدجي كاي، والذي رافق الفنانين طيلة الحفل، بحيث تفاعل الجمهور مع موسيقاه الإيقاعية بشكل كبير ألهب حماس الحاضرين بقوة.

 

أضـف تـعـلـيق 1 تـعـلـيـقـات