اليوم الإثنين 20 نوفمبر 2017 - 11:36 صباحًا
أخر تحديث : الخميس 27 فبراير 2014 - 2:52 مساءً

حضور بارز للفيلسوف طه عبد الرحمان في افتتاح أشغال اول مؤتمر دولي حول فكره

حضور بارز للفيلسوف طه عبد الرحمان في افتتاح أشغال اول مؤتمر دولي حول فكره
قراءة بتاريخ 27 فبراير, 2014

الحسين شارا – ايت ملول.كوم

افتتحت صباح أمس الأربعاء، بكلية الآداب والعلوم الإنسانية جامعة ابن زهر بأكادير، أشغال المؤتمر الدولي في موضوع “الإبداع الفكري بين النظرة التكاملية للعلوم والمنظور التأثيلي لاستشكال المفاهيم”، والمنظم من مختبر المجتمع والقيم والتنمية وفريق البحث في التعليم والترجمة بجامعة ابن زهر بأكادير وبتعاون مع مختبر الترجمة وتكامل المعارف بجامعة القاضي عياض بمراكش، وبشراكة مع استشارية المعهد العالمي للفكر الإسلامي بالمغرب.

وشكل حضور الفيلسوف والمفكر المغربي الدكتور طه عبد الرحمان، سمة هذه الدورة، إلى جانب حضور أكثر من ثلاثين مشاركا من مفكرين وخبراء من العالم الإسلامي؛ والذين سيناقشون على مدى يومين، عددا من القضايا ذات المناحي التجديدية في مجال الإبداع الفكري والفلسفي وعلاقتهما بطرق بناء المفاهيم المعرفية للعلوم، انطلاقا من المشاريع الفكرية والفلسفية التي جسدها فكر الدكتور طه عبد الرحمن في إصداراته المختلفة؛ التي نظرّت لمفاهيم عديدة في العلوم الإنسانية والاجتماعية والفلسفية والسياسية وغيرها..

وأشرف على افتتاح أشغال هذه الدورة، التي تنظم لأول مرة بكلية الآداب والعلوم الإنسانية جامعة ابن زهر بأكادير، الدكتور عمر حلي رئيس جامعة ابن زهر؛ الذي أبرز بالمناسبة مكانة شخصية الدكتور طه عبد الرحمان، التي تدعو إلى الاعتزاز؛ كونه صاحب مشروع فكري متكامل، استفاد منه الباحثون شرقا وغربا ومؤسسا لفقه الفلسفة، مشيرا لكون جامعة ابن زهر في تطلع إلى إحداث قسم للفلسفة والبحث الفلسفي، إلى جانب قسم علم الاجتماع بغية استفادة الطلبة و الباحثين من ثمرة هذا العلم و مناهجه الفكرية التي تخدم الهوية والثقافة المغربية.

وأشار الدكتور أحمد صابر، عميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية جامعة ابن زهر بأكادير، في كلمة باسم الكلية، إلى سعادة الكلية وكوادرها باحتضان هذا المؤتمر، وتكريم الدكتور طه عبد الرحمان، مشيرا لأهمية انعقاد المؤتمر في كونه مناسبة للجامعة المغربية للنظر في مجموعة من القضايا والإشكالات الفكرية والمعرفية المختلفة، وفرصة لمقاربة المنظور الفكري للدكتور طه عبد الرحمان؛ من خلال ثقافة الاعتراف بدوره في إغناء الفكر الفلسفي الإسلامي على الصعيد العالمي، معربا عن أمله في اتخاذ هذه الدورة كمحفز للجامعات المغربية المختلفة، للخوض في مثل هذه المواضيع الفكرية ورجالاتها.

كما تدخل في الجلسة الافتتاحية، لهذا اللقاء العلمي، كل من مستشار المعهد العالمي للفكر الإسلامي بالمغرب الأستاذ أحمد خالد الصمدي ومدير مختبر الترجمة وتكامل المعارف بكلية الآداب بمراكش الدكتور عبد الحميد زاهيد والمشرف على مختبر المجتمع والقيم والتنمية التابع لجامعة ابن زهر الأستاذ حسن بنعبو ومنسق فريق البحث في التعليم والترجمة بكلية الآداب جامعة ابن زهر الأستاذ أحمد كروم؛ الذين عبروا عن شكرهم لاستضافة كلية الآداب جامعة ابن زهر لهذه الدورة، متطرقين إلى دور الدكتور طه عبد الرحمان في المراجعات الفكرية والإبداع الفكري الإسلامي، وتجديده من خلال استصدار مجموعة من الاجتهادات الفكرية في ظل هيمنة فكرية غربية.

وستتوزع جلسات المؤتمر على سبع جلسات على مدى يومين، كان للحضور موعد في جلسته الأولى مع محاضرة الدكتور عبد الجليل سالم رئيس جامعة الزيتونة بتونس، متحدثا فيها عن المشروع الفكري للدكتور طه عبد الرحمن، من خلال قراءة في مجموع مؤلفاته، وأهم المراحل التي قطعها في بناء مشروعه الفكري الإسلامي المعاصر، وتقاطعاته مع الفلسفة الغربية، مما جعله محط أنظار مختلف الباحثين والمهتمين؛ بوصفه حاملا لمشروع علمي مجدد ومبدع في مجال الفكر الإسلامي.

لتعطى الكلمة لضيف شرف مؤتمر الأستاذ الدكتور طه عبد الرحمن، في محاضرة بعنوان “اشتغال بفقه الفلسفة ضرورة علمية لا خيار فكري” أجمع من تتبعها على قيمتها، والتي حاول من خلالها الفيلسوف المغربي اختزال مشروعه الفكري؛ الذي بناه على مدى أعوام من الاشتغال والعطاء ، والتي خلص فيها إلى وجوب انتقال المتفلسف المسلم من الاشتغال بالقول الفلسفي إلى طور اكتساب التفلسف المبدع والمستقل، معتبرا الأوان قد حان لبناء فلسفة إسلامية تواجه مجموع التحديات الروحية ومختلف الأزمات الأخلاقية التي يعيشها المجتمع .

هذا وستقام عقب نهاية الجلسات جلسة تكريمية لمجموعة من فعاليات المؤتمر وتليها قراءة للتوصيات التي خرج بها المؤتمر.

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات