اليوم الأربعاء 22 نوفمبر 2017 - 7:38 صباحًا
أخر تحديث : الأربعاء 8 أغسطس 2012 - 3:05 مساءً

جمعية ملتقى إزوران نوكادير تحتج على الوضع الكارثي لقصبة اكادير اوفلا

جمعية ملتقى إزوران نوكادير تحتج على الوضع الكارثي لقصبة اكادير اوفلا
قراءة بتاريخ 8 أغسطس, 2012

 

على هامش اشغال الدورة العادية لشهر يوليوز للجماعة الحضرية لاكادير نظمت جمعية ملتقى ازوران نوكادير وقفة احتجاجية وتنديدية داخل قاعة الاجتماعات بالمركب الثقافي محمد خير الدين التي كانت تحتضن اشغال الدورة العادية رفعت خلالها لافتات وشعارات تندد بالوضع الكارثي والامسؤول الذي تعيشه قصبة اكادير اوفلا امام الانتشار المهول واللاقانوني للاجهزة الخاصة بالتقاط الارسال التلفزي ومعدات وسائل الاتصال والمواصلات اللاسلكية مطالبة في ذات الوقت التدخل العاجل لتحرير المنطقة من هذه الشوائب التي تدنس قبور ذويهم محملة المسؤولية لعمالة اكادير اداوتنان وللمجلس البلدي للمدينة ولممتلي وزارة الثقافة باكادير الذين ربما يقفون موقف المتفرج ولم يحركوا ساكنا او ربما هناك لوبي اكبر من كل هده المؤسسات بالنظر للكم الهائل من الاجهزة التي تبتت بالموقع دون حسيب ولا رقيب ودون اتباع للمساطر القانونيبة المعمول بها وفي ضرب سافر لكل القوانين والظهائر التي تحكم البلاد من قبيل ظهير 23 مارس 1944 الذي يمنع البناء او ادخال اي جسم غريب بالمنطقة باعتباره تراتا مصنفا الا باستشارة مفتشية المباني التاريخية التابعة لوزارة الثقافة وقد عمدت الجمعية الى مراسلة كل الجهات وكل المسؤولين من اجل اتخاد المتعين ووضع حد لهدا الاستفزاز لكن بلا مجيب لتتجرا الجمعية للانخراط في اساليب حضارية اخرى للتنديد بالوضع الشاد الذي يعيشه موقع اكادير اوفلا حيث اصدروا بيانا استنكاريا في الموضوع نتوفر على نسخة منه يؤكدون من خلاله عزمهم الاكيد مواصلة مساعيهم لتحرير الموقع من هده الشوائب بكل الوسائل الممكنة مرددين شعار جمعيات منكوبي اكادير يرفضون الاستسلام امام تدنيس قبور ذويهم وكانت وزارة الثقافة في شخص مديريتها الجهوية باكادير قد سبق لها ان راسلت الجهات المعنية ونبهت لخطورة الوضع لكن بلا مستجيب.

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات