اليوم الخميس 17 أغسطس 2017 - 9:43 صباحًا
أخر تحديث : الإثنين 6 يوليو 2015 - 10:42 صباحًا

سرقة بأيت ملول لا يصدقها إلا من تفرج في فيلم الرجل الخفي

سرقة بأيت ملول لا يصدقها إلا من تفرج في فيلم الرجل الخفي
قراءة بتاريخ 6 يوليو, 2015

ابراهيم أزكلو
في بعض الأحيان نسمع من هنا وهناك نوع من السرقات لا يمكن للمجنون أن يصدقها بسبب شدة الغرابة التي تتصف بها ،وهذه المرة وقعت حادثة سرقة لمؤسسة تعليمية “إعدادية الزرقطوني” بحي أزرو أيت ملول سرقة لا يصدقها إلا من تفرج في فليم المسمى “الرجل الخفي “وصدق ما يجري في الفيلم حيث يمر بطل الفيلم بين الناس دون أن يراه أحد ويستطيع أن يلج المنازل والمكاتب أمام أعين مالكيها دون أن يروه، و يهزم الكل ويقوم بكل شيء بسبب ما منح من قوة الاختفاء وعدم استطاعة العين المجردة من رأيته.

هذا حال السرقة الواقعة بالمؤسسة التعليمية المذكورة اذ تم سرقة محتويات مكتب الحراسة العامة من جميع الأدوات والطوابع ومستلزمات أخرى بعد أن عمد الجاني إلى ارتكاب فعله الإجرامي دون كسر لأي قفل للباب سواء الداخلي أو الخارجي والمكاتب و مستودعات اللوازم المذكورة،مستعينا أي اللص بالمفاتيح والغريب في النازلة أن السرقة وقعت رغم أن الحارس الليلي يقوم بعمله تلك الليلة حسب تصريحات الحارس للجهات المعنية كما أن المفاتيح لا يملكها إلا الحارس والحارس العام الذي يقطن في مسكن وظيفي بذات المؤسسة .

الحدث الغريب لم يمر دون تعليق حيث علق عليه البعض بقوله :ربما اللص يعتبر من صنف الرجال الأخفياء نسبة إلى فيلم الرجل الخفي .

وتتزامن هذه الواقعة مع الحملات التمشيطة شبه اليومية التي تقوم بها مصالح الأمن والسلطة المحلية والتي تم من خلالها تقديم مبحوثين عنهم للعدالة.  

هذا ويرتقب الرأي العام المحلي أن تكشف الشرطة العلمية التي حضرت إلى عين المكان عن هذا الرجل الخفي إن كانت تقنياتها تنفع مع الرجال الاخفياء.

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات