اليوم الإثنين 21 أغسطس 2017 - 9:34 مساءً
أخر تحديث : الخميس 5 يناير 2017 - 12:14 مساءً

هل تنتهي الأرض في أكتوبر 2017 ؟!

هل تنتهي الأرض في أكتوبر 2017 ؟!
قراءة بتاريخ 5 يناير, 2017

العربية نت- قد يكون مقدراً أن يفنى العالم في أكتوبر من هذا العام، عندما يصطدم كوكب عملاق غامض بكوكب الأرض، وفقاً لأحد معتقدي نظرية المؤامرة.
وذكرت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية أن ديفيد ميدي، مؤلف كتاب «الكوكب العاشر – 2017 موعد الوصول»، يعتقد أن هناك نجماً، يطلق عليه اسم «التوأم الثنائي لشمسنا، قادم إلى الأرض باتجاه القطب الجنوبي».
ويقول إن النجم سيجلب معه «7 كواكب تدور، بما في ذلك نيبيرو، ذلك الكوكب الأزرق الكبير، الذي يشير أيضا إليه بأنه الكوكب العاشر المندفع نحو كوكبنا.
نيبيرو، الذي يشار إليه أحيانا بالكوكب العاشر، هو كوكب افتراضي على حافة نظامنا الشمسي.
ويعتقد مؤيدو نظرية المؤامرة أن تأثيرات الجاذبية الخاصة بــ «الكوكب المارق» نيبيرو قد نجم عنها تعطيل مدارات كواكب أخرى منذ مئات السنين.
ويعتقد ديفيد ميدي أنه من المتوقع أن يصطدم هذا الكوكب بكوكب الأرض في أكتوبر من هذا العام، بعد أن يتم دفعه باتجاه كوكبنا بفعل تأثير الجاذبية من «نجم ثنائي» توأم للشمس – وهو أمر لا يوجد دليل عليه، ويضيف أنه يصعب تحديد موقع هذا النجم، بسبب الزاوية التي يقترب من خلالها للأرض.
وذكر ميدي، أن: «هذا النظام هو، بطبيعة الحال، لا يتماشى مع مسار دوران الشمس في مجموعتنا الشمسية، ولكن سيأتي إلينا من زاوية مائلة نحو القطب الجنوبي لدينا. «وهذا يجعل من الصعب رصده كما زعم، في كتابه، أنه يضع أدلة علمية مستقبلية، ولكن القراء، في معرض تعليقاتهم على الكتاب، انتقلوا سريعاً إلى حالة جدل.
ويعتقد رجل الأعمال روبرت فيتشينو أن ميدي يمكن أن يكون على صواب، قائلا: «الصفوة» يمكن أن تكون شرعت بالفعل في القيام باستعدادات لهذه النهاية.
وأضاف في تعليقات، نقلتها عنه صحيفة «ديلي ستار»: «عليك أن تسأل نفسك، لماذا بدأت روسيا، في التو، في حفر خنادق تكفي 40 مليون شخص؟ «ليس هناك أدنى شك في أنه (النجم المارق) قادم، إنها ستكون ملحمة».
ولا يعترف المجتمع العلمي بوجود نيبيرو.. فقد سبق أن أكدت وكالة «ناسا» لأبحاث الفضاء: «القصص حول نيبيرو وغيره من الكواكب الضالة هي مجرد خزعبلات وخدع تنتشر على الإنترنت فقط.» وشددت «ناسا»: «بشكل حاسم، لا وجود لهذه الكواكب».
وأشيع، أن نيبيرو سيضرب الأرض ديسمبر 2015، وقبل ذلك في سبتمبر، وكانت هناك أيضاً مزاعم بأنه سيدمر كوكبنا، ليتزامن ذلك مع نهاية العالم، وفقا لتقويم قبائل المايا في عام 2012 وهذا بالطبع لم يحدث، بل إنه حتى قبل ذلك، كان هناك شائعات أن نيبيرو سيهلك العالم 2003.

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات