اليوم الثلاثاء 26 سبتمبر 2017 - 2:11 صباحًا
أخر تحديث : الأربعاء 12 سبتمبر 2012 - 7:09 مساءً

حجز أكثر من 130 لتر من الماحيا بأزرو وشمشة في قبضة العدالة

حجز أكثر من 130 لتر من الماحيا بأزرو وشمشة في قبضة العدالة
قراءة بتاريخ 12 سبتمبر, 2012

إبراهيم أزكلو – ازرو/ايت ملول

داهمت مصالح الأمن بايت ملول، منزل أحد أكابر مروجي ألماحيا بحي الجديد بازرو أيت ملول ،أمام الباب ألرئيسي للمقبرة ، يوم الثلاثاء الأخير11-09-2012 ، على الساعة الثالثة زوالا ،وحجزت ذات  على ما يقرب 80  لتر من الماحيا /مادة خامة / و50 لتر من ألماحيا الجاهزة للاستعمال،وآلة كبرى للطبخ  /كوكوت مينوت / وبوطا وانابيب نحاسية ، كما قامت بإخراج شاب /حسن / من المنزل المذكور مصفد اليدين .يلقب من طرف الجيران ب  بشمشة لكونه المسؤول الأول عن طبخ  وإعداد الماحيا . كما تم وضع زوجة المسؤول الرئيسي رهن الاعتقال الاحتياطي لكون  هدا الأخير  مسافر لإحضار شواهد المغادرة الدراسية لابناء من مسقط رأسه .

وعلمت الجريدة من مصادر أمنية أن  المروج الرئيسي لتلك الكحول  سلم نفسه إلى مصالح الأمن بازرو  في اليوم التالي بغية الافراج عن زوجته .

وتابعت الجريدة جميع  أطوار عملية مداهمة المنزل المذكور ، بحيث أن سيارتين للأمن مرتا في وقت الزوال وعليهما 08 أفراد من عناصر الأمن في حالة تأهب ، منهم رئيس الدائرة الأمنية بالحي ونائبه وعناصر أخرى ،وهو الأمر الذي أثار فضول المراسل   الذي تابع السيارتين حتى وقف هدا الأخير  على عملية مداهمة المنزل المذكور ،بعد أن قام أربعة من عناصر الأمن بالإحاطة بالجهات الأربعة للمنزل ، فيما قام الأربعة الآخرين بالمداهمة .

وفي اتصال مع رئيس مفوضية ايت ملول لمعرفة المزيد من التفاصيل أكد هدا الأخير انه يتابع مداهمة المنزل المذكور عن كثب ،واعتبر خطة اليوم جزء من مخطط للقضاء على جميع أنواع الكحول والمخدرات التي تعتبر على حسب رأيه مصدر الجريمة بكل أنواعها.

وتلقت ساكنة حي ازرو بالخصوص حي الجديد  خبر اعتقال احد العناصر المروجة للماحيا والحجز على كمية كبيرة على مادة الماحيا بارتياح كبير ،خاصة أن  هذا الحجز   يعتبر الثاني من نوعه بعد أن تم الحجز على مخدر الكيف خلال الأيام القليلة الماضية .كما تطالب الساكنة من خلال هدا المنبر القيام بجهد اكبر للقبض على عصابة أرقت مضاجع السكان في الأسبوع الماضي.

أضـف تـعـلـيق 1 تـعـلـيـقـات

يجب عليك تسجيل الدخول لترك التعليق.

  • 1
    GAVABI says:

    العربي لوفاني متفان في عمله…..الجميع يشهد له بعمله الجاد…انه العربي لوفاني…يعمل رغم كيد الكائدين…ونعلم ان هناك اصدقاء في عمله يحسدونه ولا يروقهم ما يحاربه….لان هناك من الشرطة من يقتات مع المجرمين ومروجي المخذرات والخمور…
    ازرو كانت تشتكي وما تزال…لكن مع قدوم السيد العربي لوفاني الى المفوضية للامن بازرو تلاشت جل المجموعات الاجرامية خوفا من هذا المحارب للجريمة وكل ما هو خارج عن القانون…وما تبقى من جيوب المخالفين للقانون سيطهرهم ويجثات عروقهم الاجرامية ويقدموا للعدالة….
    واصل عملك اسي العربي…جزاك الله خيرا…
    تشكراتنا للعربي لوفاني….