اليوم الثلاثاء 19 سبتمبر 2017 - 1:35 مساءً
أخر تحديث : الجمعة 21 سبتمبر 2012 - 8:46 صباحًا

الدورة الرابعة للتظاهرة الثقافية والفنية “قافلة المحبة” من 23 إلى 29 شتنبر في ورزازات

الدورة الرابعة للتظاهرة الثقافية والفنية “قافلة المحبة” من 23 إلى 29 شتنبر في ورزازات
قراءة بتاريخ 21 سبتمبر, 2012

تلتئم فعاليات الدورة الرابعة للتظاهرة الثقافية والفنية “قافلة المحبة: ملتقى الشباب الورزازاي” في الفترة ما بين 23 و 29 شتنبر الجاري في ورزازات٬ حيث وقع اختيار المنظمين هذه السنة على الجماعة القروية “إمي نولاون” لاستضافة القسط الأكبر من الأنشطة المبرمجة ضمن هذه الدورة.

ويهدف هذا الملتقى السنوي٬ المنظم بمبادرة من “جمعية مآوي الشباب بورزازات” وبتعاون ودعم من طرف مجموعة من الشركاء المحليين٬ إلى الكشف عن الطاقات الفنية المحلية الشابة في الموسيقى والرسم والرقص والغناء والمسرح وغيرها من أنماط التعبير الأخرى٬ خاصة في المناطق النائية٬ وفي أوساط ساكنة المناطق القروية والجبلية التي تعاني من الفقر والهشاشة.

وحسب المنظمين فإن “قافلة المحبة”٬ التي تتوجه بالأساس إلى مختلف الفئات العمرية من ذكور وإناث في المناطق التي تحل بها هذه القافلة٬ تروم تحقيق مجموعة من الغايات من ضمنها نشر وتوطيد القيم الإنسانية كالاحترام والمحبة والتسامح والحوار٬ وتحفيز الشباب على حب الطبيعة وحماية البيئة٬والدفع بالشباب إلى الاستئناس بالذوق الفني والجمالي٬ وتقوية الكفاءات خاصة في صفوف فئة الشباب فيما يتعلق بالإقدام على الإبداع والتضامن والتواصل وأخذ المبادرة.

وبعدما حلت القافلة خلال دوراتها الثلاث السابقة في الجماعات القروية ل”تلوات” وإغرم نوكدال”٬ و”أمرزكان”٬و”ايت زينب”٬و”تارميكت”٬ و”اسكورة”٬إضافة إلى بلدية ورزازات٬اختار المنظمون هذه السنة الالتفاتة إلى ساكنة قرى ومداشر الجماعة القروية “إمي نولاون” ذات الطبيعة الجبلية٬ والتي تعيش ساكنتها أساسا على النشاط الزراعي والرعي.

وعلى مدى خمسة أيام (من 23 إلى 27 شتنبر الجاري) ستحل القافلة بخمسة دواوير موزعة عبر المجال الترابي لهذه الجماعة القروية٬ حيث سيكون للساكنة المحلية لقاءات مباشرة مع منشطي القافلة. كما سيستفيد سكان هذه القرى من ورشات تكوينية في مجالات فنية وإبداعية موجهة بالخصوص لفئتي الأطفال والشباب من الذكور والإناث.

المصدر : و.م.ع.

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات