اليوم الثلاثاء 12 ديسمبر 2017 - 6:03 مساءً
أخر تحديث : الخميس 4 أكتوبر 2012 - 8:15 مساءً

الكتاب العموميون يخوضون وقفة احتجاجية إنذارية أمام مقر العدل والحريات بالرباط

الكتاب العموميون يخوضون وقفة احتجاجية إنذارية أمام مقر العدل والحريات بالرباط
قراءة بتاريخ 4 أكتوبر, 2012

خاض الكتاب العموميون بالمغرب وقفة احتجاجية إنذارية وطنية أمام مقر وزارة العدل يومه الإثنين فاتح أكتوبر 2012، بمشاركين بلغ عددهم في مجمله أزيد من 350 كاتب وكاتبة، استجابة وتنفيذا لنداء المكتب الوطني لهيئتهم، والذي جاء عبر البيان السادس الذي أصدرته الهيئة منذ أيام تنديدا بالحيف الذي طال المهنيين من جراء صدور مدونة الحقوق العينية.


وقد رفع المحتجون خلال الوقفة التي دامت أزيد من الساعة والنصف، شعارات من قبيل، «  يا وزير يا مسؤول هادشي ماشي معقول» و « المعارك ستطول والوزير هو المسؤول» و «   الحكومات مشات وجات والحالة هي هي عيتونا بالشعارات وحنا هما الضحية».


وقد تخللت الوقفة الاحتجاجية كلمات ألقاها كل من السيد عبد السلام بن سعيد رئيس الهيئة الوطنية والسيد لوزيري عضو المجلس الوطني للهيئة، كما تلى الحاضرون آيات من القرآن الكريم ترحما على روح وزارة العدل والحريات التي اعتبرها المهنيون قد ماتت، لأن الصمت الذي واجهت به المهنيين لا يصدر إلا عن الموتى !!


واختتم المهنيون  المشاركون في الوقفة الاحتجاجية نضالهم بتوعد الوزير والحكومة بأن هذه الوقفة ما هي إلا بداية وأن النضال مستمر، وباشمال أكثر تصعيدية، مادامت الوزارة لم تستجب ولم تبد أية ردة فعل سوى الصمت.

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات