اليوم الثلاثاء 26 سبتمبر 2017 - 4:37 مساءً
أخر تحديث : الأحد 7 أكتوبر 2012 - 12:45 مساءً

كلاسيكو جديد يجمع عملاقي الكرة العالمية مساء اليوم

كلاسيكو جديد يجمع عملاقي الكرة العالمية مساء اليوم
قراءة بتاريخ 7 أكتوبر, 2012

لا يكاد عشاق المستديرة يفرغون من الحديث عن احداث الكلاسيكو الأكبر و الأكثر متابعة عبر العالم حتى يلوح موعد جديد في الأفق؛ فتنطلق التنبؤات و التحديات و الرهانات من جديد بين انصار البارصا و الريال.

و مباراة هذا المساء بين الغريمين لن تحيد عن القاعدة و ستكون حبلى بالتشويق و الإثارة. و لئن بصم فريق البلوغرانا على انطلاقة مثالية بحصده لانقاط الثلات في كل مبارياته بالليغا، فانه ليس في احسن احواله رغم ذلك: فالفريق يعاني من اختلالات واضحة في خط الدفاع، زادته الغيابات الوازنة بداعي الاصابة حدة؛ فبويول قلب الاسد غائب بسبب التواء ذراعه اثر سقطته الانتحارية و المتهورة في مباراة بينفكا الاخيرة، كما وردت اخبار تفيد بعدم جاهزية الصخرة الصلبة في الدفاع بيكيه. معطيات تجعل خط الدفاع في مهمة صعبة مساء اليوم و تضع ثنائي سونغ و ماسكيرانو في اختبار آخر لمعرفة مدى الانسجام بينهما، خاصة ان الخصم سيكون من العيارالثقيل جدا. غير ان الفريق يمكنه دوما ان يعتمد على الساحر ميسي القادر على على قلب المعطيات في اي وقت و في اي ظرف، خاصة بعد عودة توأمه الآخر الفنان انييستا.

في المقابل، لم تكن بداية الريال هذا الموسم على افضل وجه، فالفريق خسر مباراتين خارج الميدان و تعادل في اخرى في عقر داره، مما مكن البارصا من الابتعاد في مقدمة الترتيب بفارق ثمان نقاط.

كما طفت الى السطح مجموعة من المشاكل الداخلية في القلعة الملكية اهمها قضية رونالدو و كذا غضب مورينهو على لاعبيه بعد الخسارة الثانية للفريق في الليغا.

غير ان جميع المتتبعين اجمعوا على ان كل تلك المشاكل تبدو متجاوزة، و عروض الفريق الاخيرة تثبت ذلك : فرونالدو عاودته شهية التهديف مؤخرا و سجل فيآخر مقابلتين ستة اهداف و لم يخف بهجته و احتفاله بكل تلك الأهداف، متخطيا بذلك “حزنه الغريب” الذي اظهره و كان حديث الصحافة لمدة غير قليلة.

كما ان جنود كتيبة مورينهو ابانوا على روح جماعية كبيرة جعلت مدربه غير قادر على اخفاء سعادته بمردود الريال، و ارسال انذار واضح للبارصا بان موقعة اليوم لن تكون كسابقاتها التي فازت بها كلها الى الآن.

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات