اليوم الخميس 27 يوليو 2017 - 6:58 مساءً
أخر تحديث : الإثنين 8 أكتوبر 2012 - 7:01 مساءً

المركز المغربي يندد بالأوضاع الكارثية لدار الولادة بالقليعة ويطالب بتحقيق في ملابسات وفاة السيدة

المركز المغربي يندد بالأوضاع الكارثية لدار الولادة بالقليعة ويطالب بتحقيق في ملابسات وفاة السيدة
قراءة بتاريخ 8 أكتوبر, 2012

أصدر المركز المغربي -فرع القليعة- بلاغاً  يندد بالأوضاع الكارثية التي وصلت اليها دار الولدة بالقليعة ويطالب بفتح تحقيق نزيه ودقيق في ملابسات وفاة السيدة ”ك.ح” ،واستنكاره للممارسات اللأخلاقية التي تصدر عن الطاقم الطبي العمل بالمرفق العمومي السالف الذكر. فيما يلي نص البيان كما وردنا :

بـيان للرأي العام

المركز المغربي يندد بالأوضاع الكارثية التي وصلت اليها دار الولدة بالقليعة ويطالب بفتح تحقيق نزيه ودقيق في ملابسات وفاة السيدة ”ك.ح” ،واستنكاره للممارسات اللأخلاقية التي تصدر عن الطاقم الطبي العمل بالمرفق العمومي السالف الذكر.

عقد المكتب التنفيذي للمركز المغربي لحقوق الانسان فرع القليعة ايت ملول ،لقاء استثنائيا بتاريخ 08 أكتوبر2012 ،وذلك لمدارسة مجموعة من القضايا والمشاكل التي تتخبط فيها مدينة القليعة وتؤرق ساكنتها، وفي مقدمتها؛ الأحداث المأساوية التي شهدتها دار الولدة بالقليعة، والتي أسفرت عن وفاة سيدة في مقتبل العمر عن طريق خطأ طبي .

كما ناقش المكتب المحلي للمركز تردي الخدمات الصحية بالمستشفى بالمدينة وما يعرفه من ممارسات شاذة لا مسؤولة ولاإنسانية، التي تصدر عن بعض الأطباء والممرضين بالمستشفى، إضافة إلى الاختلالات التي تعمل على تدهور الوضعية الصحية للنزلاء والوافدين؛من تفشي الرشوة والمحسوبية والزبونية، ناهيك عن هيمنة لوبي الفساد على المستشفى والذي يهدد كل الشرفاء داخل القطاع والراغبين في الإصلاح والتغيير.

وبعد مناقشة جادة ومستفيضة من طرف أعضاء المكتب للمركز المغربي لحقوق الانسان تم استخلاص

مايلي :
•إن المركز يندد بجميع الممارسات اللاقانونية واللاإنسانية التي تحدث في القليعة وعلى جميع المستويات.
• استنكاره القوي لتردي الخدمات الصحية بالمدينة.
• احتجاجه الشديد على كل الممارسات الشاذة واللاإنسانية التي تصدر عن بعض الأطباء والممرضين تجاه الوافدين على المستشفى متمثلة في شتى أصناف العنف المادي والمعنوي.
• شجبه حرمان المواطنين من الاستفادة من  الآلات الطبية،  تحت مبررات واهية.
• استنكاره لتغيب بعض الأطباء والممرضين أثناء أوقات عملهم والتحاقهم بمصحات خاصة.
• دعوته لتعويض الأطر الطبية التي غادرت المستشفى ،وذلك لمعالجة النقص الحاصل في الموارد البشرية.
• مطالبته بفتح تحقيق عاجل في شأن كل الممارسات المشينة واللاأخلاقية التي يعرفها مستشفى والتي تعمل على تكريس مبدأ الإخلال بروح المواطنة.

• مطالبته بفتح تحقيق نزيه وجدي حول ملابسات وفاة السيدة”ك.ح”وتحميله المسؤولية للطاقم الطبي.

وحرر بالقليعة بتاريخ 08أكتوبر2012

عن المكتب المسير لفرع المحلي  القليعة ايت ملول للمركز المغربي لحقوق الإنسان

الرئيس : قاسم بلواد

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات