اليوم الجمعة 20 أكتوبر 2017 - 11:26 مساءً
أخر تحديث : الثلاثاء 9 أكتوبر 2012 - 1:56 مساءً

انعقاد الدورة العادية للغرفة الفلاحية لجهة سوس وسط استياء و انسحاب بعض ممثلي الصحافة

انعقاد الدورة العادية للغرفة الفلاحية لجهة سوس وسط استياء و انسحاب بعض ممثلي الصحافة
قراءة بتاريخ 9 أكتوبر, 2012

حضر وزير الفلاحة و الصيد البحري عزيز أخنوش أشغال الدورة العادية للغرفة الفلاحية لجهة سوس ماسة درعة و المنعقدة يومه الإثنين 08 أكتوبر 2012 بمدينة تزنيت، وفي معرض كلمته تطرق وزير الفلاحة إلى ما خص به مخطط المغرب الأخضر لجهة سوس ماسة درعة  و ما أعطاه هذا المخطط من إمكانيات للنهوض بالفلاحة بالمنطقة.

كما لم تفته المناسبة للحديث عن اهم الإكراهات التي يعرفها القطاع الفلاحي سيما الخنزير و ما يشكله من خطورة على المحاصيل الزراعية مشيرا إلى أنه هناك تقنيات جديدة سيتم استعمالها لمراقبة تحركاته سيما بواسطة الكاميرات.

كما تطرق لمشاكل الموسم الفلاحي الماضي من شح الأمطار و كذا التقلبات المناخية التي اثرت بشكل كبير على انتاج الحوامض سيما بجهة سوس.

وخلص في معرض كلمته الى دعوة الفلاحين للثقة بالقطاع لما له من آفاق مستقبلية  سيما ان هنا مؤشرات جد ايجابية تبشر بان الموسم الفلاحي الحالي سوف يكون جيدا،مضيفا أنه الوزارة تدعم الجهة بمبلغ 475 مليون درهم مخصصة للإستثمار الفلاحي.

من جهته نوه رئيس الغرفة الفلاحية الحاج علي قيوح بالعلاقة الطيبة التي تجمع الغرفة الفلاحية بالوزارة الوصية وكل مكوناتها من أطر و موظفين،كما لم تفته المناسبة للتذكير بشساعة مساحة الجهة و الإكراهات التي تعرفها،منوها بالمجهودات التي يقوم بها الوزير ،داعيا في نفس الوقت إلى بدل المزيد للإستجابة لجميع إنتظارات الفلاحين بالمنطقة
وقد تم عرض شريط يستعرض أهم أنشطة الغرفة مابين الدورتين كما تم تقيدم العديد من التقارير التي تتطرق لأهم المشاكل التي يعرفها القطاع الفلاحي بالمنطقة.

و تجدر الإشارة إلى أن أشغال الدورة عرفت انسحاب ممثلي الصحافة الوطنية المكتوبة و المسموعة احتجاجا على تعسفات مدير الغرفة الفلاحية لتارودانت حدث ذلك عند انتقال الحاضرين لأحد دور الضيافة من اجل تناول وجبة الغداء التي تأخرت بشكل كبير أمام غياب تنظيم محكم لتثور تائرة العديدين محتجين على التأخير الحاصل في تمكينهم من وجبة الغداء خاصة وان عدة أشخاص لم يظهروا خلال أشغال الجلسة الافتتاحية لكنهم ظهروا وقت الغداء ليحدثوا خللا في الجانب التنظيمي.

وكان أول ضحايا هذا اللاتنظيم ممثلو وسائل الإعلام المكتوبة والمسموعة والذين تعرضوا لاستفزازات من قبل مدير الغرفة الفلاحية لتارودانت داخل القاعة الشيء الذي دفعهم للانسحاب والانصراف رافضين الأسلوب الغير حضاري الذي عوملوا به وتسجل النقابة الوطنية للصحافة فرع اكادير موقفا احتجاجيا في الموضوع .

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات