اليوم الجمعة 24 نوفمبر 2017 - 4:33 مساءً
أخر تحديث : الأربعاء 7 نوفمبر 2012 - 7:06 مساءً

عصابة اجرامية تهدد امن السكان بمنطقة المزار

عصابة اجرامية تهدد امن السكان بمنطقة المزار
قراءة بتاريخ 7 نوفمبر, 2012

يونس بعاض – ايت ملول . كوم

في اللحظات الأخيرة من انتهاء الحفل الدي نظم بالمزار بمناسبة ذكرى المسيرة الخضراء، قام مجموعة من الشباب يعتقد أنهم من قصبة الطاهر برشق ساكنة المزار بالحجارة، حين كانوا عائدين الى منازلهم. وكان هؤلاء مدججين بأسلحة بيضاء من نوع (17 و 24) و عصي (هراوات) وحجارة كبيرة، ودخلوا في مواجهة عنيفة مع الشباب المزاري، مما أدى إلى خسائر شتى على مستوى السيارات التي كسر زجاجها وكذا الأشخاص الذين تعرضوا للضرب بالأسلحة البيضاء، حيت جرح شخص على مستوى الرأس و اخر على مستوى العنق، مما استدعى نقلهما على وجه السرعة الى قسم المستعجلات.
ويعتبر ساكنة المزار أن مسلسل سيظل العصابات بدون نهاية مادامت المنطقة لا تتوفر على مخفر شرطة خاص بها، أو على الأقل دوريات تقوم بالمرور من حين لآخر لتفقد احوال الساكنة.

كما أن الهجوم لم يستثن السلطات، فقد تعرضت عناصر القوات المساعدة للرشق بالحجارة، وتم تهشيم زجاج مجموعة من السيارات وإلحاق أضرار بليغة بأبواب المنازل بل هناك من الضحايا من تعرض للضرب قرب منزله.
وقد قرر ساكنة المزار بعدما طالهم من بغي وعدوان من طرف مجموعة محسوبة على قصبة الطاهر، حسب شهود عيان، التوجه يوم الأربعاء لتقديم شكاية جماعية لدى وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بإنزكان.

أضـف تـعـلـيق 2 تـعـلـيـقـات

يجب عليك تسجيل الدخول لترك التعليق.

  • 1

    السلام عليكم ورحمةالله

    اضن ان العديد من الناس لا يعلمون ان لافرقبين قصبة الطاهر و المزار فلقليل منالناس هم اللدين يعلمون الحدود الجغرافية للمزار
    المزار يمتد من تمزارت حتى توهمو اما بالنسبة للاحياء فماشاء الله فهي في تزايد سريع فحيتما انبتقت عشر منازل يسمى حي ……..

    رسالتي لكم يا ابناء المزار (القصبة الحرش سيدي ميمون المزار اكركار اكيا عبوايت بادي ايت الحافض الخزانت ) اتفقو في ما بينكم فقد سلبتم الصورة المزارية المتعارف بينها بين الناس حشوما عليكوم شوهتو بالمزار والناس ديال المزار لي شرا ب 100 درهم لمترو واش هدا ولد المزار لله ارحم ولاد المزار

  • 2

    السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته زعما أيت المزار دايت القصبة كان أيتماتن مية فالمية ابرانين أدكان غوين