اليوم الثلاثاء 25 يوليو 2017 - 6:40 مساءً
أخر تحديث : الثلاثاء 20 نوفمبر 2012 - 8:05 مساءً

ممثل تجاري بأكادير ينصب على فلاح ويستولي على218 ألف درهم

ممثل تجاري بأكادير ينصب على فلاح ويستولي على218 ألف درهم
قراءة بتاريخ 20 نوفمبر, 2012
نصب ممثل تجاري بإحدى الشركات الدولية الكبيرة لبيع السيارات بمدينة أكادير على فلاح واستولى على مبلغ 218 ألف درهم.

وتعود تفاصيل القضية حسب يومية “المساء”، عندما قدم فلاح من منطقة إدوتنان بضواحي مدينة أكادير، قاصدا شركة دولية كبيرة لبيع السيارات يوجد مقرها بحي تليلا وسط المدينة ليشتري سيارة قدر ثمنها بـ 218 ألف درهم.

وقد أدى للممثل التجاري المبلغ نقدا، بعدما أقنعه بأن هذه هي الوسيلة الوحيدة ليتسلم السيارة بسرعة. ليفاجآ بعد ذلك، باختفاء الممثل التجاري وبأن التصريح المؤقت الذي سلمه إياه يخص سيارة أخرى بيعت خلال شهر أبريل المنصرم.

وقد كان الفلاح يرغب في شراء سيارة تساعده على أعماله الفلاحية التي يزاولها، فقصد الشركة، وهناك استقبله الممثل التجاري، وعرض عليه أداء ثمنها نقدا حتى لا يتأخر التسليم، وعندما طالبه الفلاح بوصل الأداء، تحجج بعدم وجود مدير الشركة في تلك اللحظة لتوقيعه، واكتفى بتسليمه تصريحا ليشرع في الاستخدام المؤقت للسيارة، بعدما أدى الفلاح واجب التأمين قبل أن يسحب السيارة.

بعد ذلك اختفى الممثل عن الشركة وظل هاتفه مغلقا دون أن يعرف لا زملاءه ولا الفلاح أين هو.وعندما تقدم الضحية الى مدير الشركة وأعطاه التصريح المسلم إليه، فوجئ بأن التصريح يتعلق بسيارة أخرى تم بيعها خلال شهر أبريل المنصرم. فقرر حينها الفلاح تسجيل دعوى بالمحكمة التجارية يلتمس من خلالها الحكم على الشركة بإتمام عملية البيع وتسليمه السيارة.

إلا أن دفاع الشركة اعتبر أن لاحق للفلاح بأي سيارة أو تعويض بدعوى أن الوثائق التي أدلى بها مزورة. ثم إن الأداء نقدا لا يجيزه القانون. وشكك في أن تكون المعاملة التجارية قد تمت فعلا داخل الشركة. إلا أن مستخدمي الشركة أكدوا جميعا في تصريحاتهم أمام الشرطة القضائية بأن الوثائق المدلى بها والخواتم التي تحملها تخص شركتهم، مؤكدين أنهم شاهدوا الفلاح يدخل مكتب الممثل التجاري المختفي حاملا كيسا به نقود.

ووفق مصادر المساء التي اوردت الخبر، فإن الممثل التجاري المختفي هو صاحب سوابق في النصب عندما كان يشتغل في شركة أخرى لبيع السيارات بالدار البيضاء.

 

و م ع

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات