اليوم الأحد 21 ديسمبر 2014 - 9:53 صباحًا
آخر الاخبار
مركز مدينتي للتكوين والإعلام ينخرط في حملة لجمع المساعدات لمنكوبي الفيضانات      جد مؤسف :موظفة بمصلحة الضرائب بانزكان تعمل طول اليوم تحت وطأة الشمس      “المقاربات التربوية والإجراءات البيداغوجية من منظور التربية الدامجة” محور الدورة التكوينية الجهوية الثانية بتزنيت      شبيبة أزطا تفتتح منتداها الوطني بندوة فكرية حول تحديات العمل الأمازيغي في المغرب الراهن      فتح باب ترشيح الأحرار لباكالوريا 2015 إبتداءً من يوم غد      عاجل : وفاة عبد الله باها وزير الدولة و رفيق درب رئيس الحكومة المغربية عبد الاله بنكيران      اعتقال عشاببن سلبا 35 مليون سنتيم  من سيدة بالتمسية      رضى مسعودي يحظى باستقبال الابطال لدى عودته بارض الوطن      العثور على جثة متحللة بفندق شعبي بآيت ملول      تذمر و استياء من انعدام و رداءة التواصل بين الرامسا و المجتمع المدني المتضرر من الانقطاعات المفاجئة للماء الشروب     
أخر تحديث : الأربعاء 20 مارس 2013 - 11:36 صباحًا

لماذا لا نأكل بيض البط ؟

لماذا لا نأكل بيض البط ؟
قراءة بتاريخ 20 مارس, 2013

سؤال طبيعي وعادي جدا فمعظمنا لا يأكل بيض البط لكنه يأكل بيض الدجاج مع أن بيض البط متوفر وكذلك فوائده أكثر من فوائد بيض الدجاج وكذلك حجمه أكبر من حجم بيض الدجاج,يعني من ناحية إقتصادية بيض البط أوفر وأكبر حجماً وأكثر فائده فلماذا لا نأكله..؟!!

الامر في رمته قصة طريفة تعود الى مفاهيم التسويق والدعاية والاعلان,وهذا السؤال طرحه أحد المتخصصين في علم الاعلان والدعاية في محاضرة له لتلاميذه كي يحفزهم على التفكير الصحيح في الاعلان.

يقول هذا المحاضر نحن ببساطة نأكل بيض الدجاج لأن الدجاجة عندما تبيض البيض فإنها تعلن عنه من خلال “الصياح” أي أن هناك منتج جديد لي وهو متوفر لمن يريد وتحدد مكانه من خلال موقع صياحها وبالتالي حققت التسويق والدعاية والتي تريد. في المقابل فإن البطة عندما تبيض لا تعلن عن ذلك,ولا أحد يعرف بالامر إلا إذا كان معني ببيض البط فيذهب للبحث عنه و بالتأكيد مكانه في الغالب مجهول و سيتكلف عناء البحث عن البيض لأنه بحاجته وبالتالي فإن عدم “صياح” البط عن وجود بيض جديد رغم أهميته وفائدته الاقتصادية والصحية قد قلل كثيراً من رواده.

هذا المثال يقاس على الدعاية والاعلان للمنتجات بشكل عام,فقد يكون لديك منتج ضخم وقوي وفاعل لكنك لا تقدم مستوى من الدعاية لهذا المنتج مما يجعله متأخراً في البيع والتسويق,وفي المقابل يكون هناك منتجات أقل جودة لكنها تكون أكثر رواجاً بسبب الدعاية والإعلان لها.

المثال أيضاً يقاس على الافراد,فقد تمتلك المؤهلات والقدرات الذاتية والخبرة القوية وتحمل أفضل الشهادات لكن مع سوء تقديم منك وطريقة طرح, تجعلك متأخراً في تقييم الناس لك,وبنفس الوقت تجد منهم أقل منك في العلم والمؤهلات والقدرات وقد أصبحوا رجال أعمال أو اصحاب قرار أو من ذوي الرواتب والمكانة الاجتماعية.

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



التعليقات تعبر عن آراء أصحابها و لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع. كل تعليق يتضمن خارج عن نطاق الآداب و الأعراف العامة يتعرض للحذف و يعرض كاتبه للحظر.
*