اليوم الإثنين 21 أغسطس 2017 - 9:40 مساءً
أخر تحديث : الجمعة 24 أغسطس 2012 - 12:41 مساءً

انطلاق فعاليات الدورة السابعة لمهرجان تيفاوين

انطلاق فعاليات الدورة السابعة لمهرجان تيفاوين
قراءة بتاريخ 24 أغسطس, 2012

انطلقت صبيحة يومه الخميس 23 غشت 2012 فعاليات الدورة السابعة لمهرجان تيفاوين، بتنظيم لقاء حول موضوع الإعلام المحلي بمناطق أدرار : الواقع والتحديات تكريما لابن المنطقة الاعلامي عبد الله حمزة. وقد استضافت جمعية تيفاوين كل من الاستاذ أحمد الخنبوبي الفاعل الجمعوي ومدير مجلة العلوم السياسية ” أدليس ” والناشط الاعلامي جمال الشاهد عن الموقع الالكتروني “أدراربريس” الذي أطلق مؤخرا بتافروات.


وقد تم خلال هذا اللقاء الذي حضره عدد من المهتمين بمجال الصحافة والاعلام وقضايا منطقة تافروات، إلى جانب المنابر الاعلامية الحاضرة، تسليط الضوء على عدد من القضايا ذات الصلة بصورة المنطقة في إعلامها، حيث تم استحضار عدد من التجارب التي عرفتها المنطقة.


وفي خضم الاستقطاب الحاد بين الفاعلين المحليين بتافروات، تعرضت المنابر الاعلامية المهتمة بالشأن المحلي لسيل من الانتقاذات من طرف بعض نشطاء المجتمع المدني المحلي، حيث اتهمت بالتغاضي عن القضايا الحقيقية التي تشكل هموم المواطن التافراوتي، والتركيز بالمقابل على تضخيم أدوار ومبادرات النخبة البورجوازية المحلية مقابل تهميش غيرهم، وهو الاتهام الذي رد عليه القائمون على المنابر المحلية بالنفي مؤكدين على أن منابرهم تتمسك بكل المعايير المهنية التي قد لا تخلو من أخطاء ولكنها تظل رغم ذلك محاولة جادة للتأسيس لتجارب إعلامية تعرف بالمنطقة وتفتح النقاش حول كل قضاياها.
كما عرف اليوم الأول من فعاليات المهرجان، إنطلاق المسابقة الوطنية في الإملاء بالأمازيغية ( أولمبياد تيفيناغ ) بشراكة مع المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية و أكاديمية جهة سوس ماسة درعة للتربية و التكوين و وزارة التربية الوطنية حيث تم تنظيم لقاء مفتوح حول آفاق تجويد تدريس الأمازيغية بعد الدسترة بقاعة العروض بمدرسة محمد الخامس بمشاركة مجموعة من الأساتذة والمؤطرين التربويين وبحضور السيد الحسين مجاهد الأمين العام للمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية.
كما أكد السيد لخواض حسن بصفته مشرفا على المسابقة أن الأولمبياد لهذه السنة أخذ صبغة وطنية بثمتيلية معظم أقاليم و جهات المملكة بعدما كان يكتسي الطابع المحلي و الجهوي في الدورات السابقة للمهرجان.
وبمشاركة المتفوقين في الإقصاءيات التي نظمت على صعيد أكاديميات المملكة تم إجراء المسابقة بفضاء مدرسة محمد الخامس تحت إشراف لجنة تربوية متخصصة في اللغة الأمازيغية تترأسها الأستاذة نزهة بن عتابو ممثلة خلية اللغة الأمازيغية بوزارة التربية الوطنية

المسابقة التي توجت بتوزيع شواهد المشاركة و الجوائز على التلاميذ والتلميذات المشاركين تحت إيقاعات أنغام ورقصات الفرق : أحواش تيزنيت، مجموعة أمنات أزوان للطرب الحساني والكدرة، أحواش أولوز، والتي أتحفت الأمسية الفنية الأولى بساحة تيفاوين بمركز أملن

 

 

 

 

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات