اليوم الإثنين 21 أغسطس 2017 - 9:42 مساءً
أخر تحديث : الأربعاء 8 أغسطس 2012 - 12:18 مساءً

أجواء رياضية كرنفالية في دوري رمضان بايت وكمار

أجواء رياضية كرنفالية في دوري رمضان بايت وكمار
قراءة بتاريخ 8 أغسطس, 2012

 

بأجواء تسودها الروح الرياضية والحماس والتسامح، وتماشيا مع أهداف الشهر الفضيل ، يشهد دوار ايت وكمار التابع لجماعة وادي الصفاء اقليم اشتوكة ايت باها ،انطلاق دوري في كرة القدم لفرق الأحياء بمبادرة من ” اللجنة الرياضية لاتحاد ايت وكمار” الدوري الذي يعرف مشاركة 20 فريقا كل واحد يمثل حيا بالدوار ، تم توزيعهم على أربع مجموعات ، كل مجموعة تظم خمس فرق ، هذا الدوري يحتضنه ملعب دوار ايت وكمار الجديد الذي خرج الى الوجود بعد تمخض طويل وان يتطوع احد المواطنين و يتنازل عن استغلال أرضية في ملكيته لفائدة شباب الدوار قصد إنشاء هذا الملعب ، والذي دفع ببعض الغيورين على المنطقة بإصلاح أرضيته وتغطيته بالتربة البيضاء وتجهيزه وتركيب أعمدة المرمى حتى أصبح صالحا للعبة كرة القدم .

وعن هذه التظاهرة الرياضية ، قال السيد ” محمد ازم ” رئيس اللجنة الرياضية لاتحاد ايت وكمار: ” ان تنظيم هذا الدوري الرمضاني لفرق الأحياء بايت وكمار جاء تماشيا مع أهداف اللجنة الرياضية ومخططتها المستقبلي الذي أطلقته وخاصة فيما يتعلق “بالانفتاح والتواصل” كما ان الدوري يأتي مساهمة منا كأبناء الدوار كشباب غيورين على المنطقة وخاصة المسؤولية في تنشئة الشباب و تجاوز اكراهات و سلبيات مؤثرة في أخلاقهم أمام انتشار المخدرات و الانحلال الخلقي و ما يرافق هذه السلوكات من تأثير سلبي على سمعة الدوار والمنطقة عموما ،فكما نتمنى من الدوري ان يكون مناسبة لإرساء أجواء رياضية في إطار تكويني و تاطيري هادف لتركيز الانضباط و المسؤولية و إذكاء الروح الرياضية و روح تماسك المجموعة”

و اشار نائب الرئيس اللجنة الرياضية “محمد اعميري ” في تصريحه : إلى ان الدوري يأتي تفعيلا للم شمل الشباب الذي يغادر الدوار في البحت عن ملاعب خارج الدوار قصد مزاولة رياضة كرة القدم ، نظرا لعدم توفر الدوار سابقا على ملعب كبير يلبي رغبات مزاولي الرياضة ، واليوم والحمد لله بفضل تضافر جهود الغيورين على المنطقة أصبح للدوار ملعبا متوسطا ، وعرف افتتاحه حضور وازن لأبناء المنطقة والذي أعطيت فيه انطلاقة هذا الدوري الرمضاني ، والذي يعرف توافد عدد كبير من المتفرجين أثناء إجراء المباريات وخاصة في المساء ويبلغ بعض الأحيان حضور ألفي متفرج ، وهذا بغية الترويح على النفس وتمرير الوقت و تشجيع فرق أحيائهم …”

وفي استجواب لأحد قيد ومي مسيري اتحاد ايت وكمار والذي يرجع له الفضل في المساهمة الكبرى لإخراج هذا الملعب إلى حيز الوجود “الحسين جحاد ” : ” نعلم جميعا أن دوار ايت وكمار يتوفر على فريق عريق ظهر صيته منذ السبعينات وهو “اتحاد ايت وكمار” والذي شارك في عدة تظاهرات جهوية ووطنية وغالبا ما كان هو الذي يفوز بالدوريات التي يشارك فيها ،ولنا رصيد مهم في رفوف خزاناتنا على شواهد وجوائز وتذكارات تؤرخ لهذا الفريق العريق ، هذا بفضل توفره أنداك على لاعبين مرموقين معروفين مثل ، العمراوي عبد الله ، منوار ،حميدا عمر الملقب باشباطي ، الحاج حماد ، مهراوي محمد فاضل ، الناصري مصطفى ، بونا عالي ،الصلاي علي سالم ، ازم محمد ، حجور محمد ، اكمرات احمد ، الواد عمر ، الهاشمي حسن ،احمد قيدي ، الوادريمي عبد الله ، سويدي امبارك ،….. واليوم ورغم كبر السن لا زالت تذب فينا روح هذه اللعبة والغيرة على الدوار ، دفعتنا إلى المشاركة بكل ما نملك لترسيخ قيم المسؤولية وزرعها في نفوس هذا الجيل …”

ومن تصريح لأحد حكام المقابلات “الحسين منوار ” : ” إن الدوري يستقطب المئات من أهالي ايت وكمار وبلدية القليعة و الدواوير المجاورة كادوز اوسعود والخربة و من مختلف الأحياء من اجل الفرجة والترويح عن النفس ، فضلاً عن ان الدوري يضم خامات كروية ممتازة وهذا ما لمسه الجمهور الكبير خلال المباريات التي تشهد تنافساً شديداً منذ البداية ،ويقوم بتحكيم المباريات حكام من أبناء الدوار والذين لهم تجربة في ميدان التحكيم ، ولخير دليل المباريات التي مرت في أجواء تحكيمية جيدة وهذا ما نتمناه طوال هذا الشهر الفضيل… ويتوقع أن يختتم الدوري بمباراة الترتيب والنهائية في اليوم الثاني لعيد الفطر “.

الحسن البوعشراوي

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات