اليوم الإثنين 20 نوفمبر 2017 - 11:34 صباحًا
أخر تحديث : الثلاثاء 31 ديسمبر 2013 - 3:03 مساءً

شبكة أزطا أمازيغ تستنكر “حملات الإقصاء والتحقير ضد الأمازيغ”

شبكة أزطا أمازيغ تستنكر “حملات الإقصاء والتحقير ضد الأمازيغ”
قراءة بتاريخ 31 ديسمبر, 2013

عمّمت الشبكة الأمازيغية من أجل المواطنة والمعروفة اختصارا ب “أزطا أمازيغ” بيانا يستنكر ما أسمته حملات تشهير وتحقير مقصودة وممنهجة ضد الأمازيغ والأمازيغية لتكريس واقع دونية الأمازيغ في وطنهم، وهذا نص البيان:

 

بـيــــــــــــــان ضد حملات التمييز والإقصاء والتحقير والتشهير الممنهجة والمقصودة ضد الأمازيغ و الأمازيغية

 

     بعد مرور حوالي سنتين ونصف من اعتماد دستور يوليوز 2011، والذي نص لأول مرة على البعد الأمازيغي للهوية المغربية وعلى اللغة الأمازيغية لغة رسمية، مازال تفعيل الطابع الرسمي للغة الأمازيغية يفتقد لرؤية سياسية واضحة المعالم من شأنها تحقيق المساواة والعدالة اللغوية والثقافية ببلادنا.

وأمام  استمرار حملات التمييز والإقصاء والتحقير والتشهير الممنهجة والمقصودة ضد الأمازيغ و الأمازيغية لغة وهوية وحضارة ، آخرها العبارات العنصرية التحقيرية التي جاءت على لسان القيادي في حزب رئيس الحكومة حزب العدالة والتنمية والنائب البرلماني “المقرئ أبو زيد”.

 فإن المكتب التنفيذي للشبكة الأمازيغية من أجل المواطنة “أزطا أمازيغ ” إذ يدين ويستنكر مثل هذه السلوكات والعبارات المتكررة  ويعتبرها اختيارا ممنهجا يكرس لواقع دونية الأمازيغية والأمازيغ في وطنهم، ويكشف عن العقلية المعادية لقيم الإنصاف والمساواة لدى شريحة واسعة من السياسيين والمسؤولين العموميين، مما يستوجب من جميع مناضلات ومناضلي الحركة الأمازيغية و من كل القوى الديمقراطية والحقوقية  العمل من أجل التصدي لهذه السلوكات السياسية العنصرية المقيثة و المتكررة لمسؤولي حزب العدالة والتنمية، والتعامل بحزم مع مثل هذه الممارسات والتصريحات المهينة لكرامة المواطن المغربي، والتي قد تكون لها تداعيات أكثر خطورة.

وعليه  فإن المكتب التنفيذي للشبكة الأمازيغية من أجل المواطنة ( أزطا أمازيغ ):

–         يستنكر  يقوة مثل هذه  المواقف العنصرية  التي تعكس في عمقها حقيقة مضامين ومنطلقات المواقف السياسية والإديولوجية لحزب العدالة والتنمية اتجاه الأمازيغية والأمازيغ بالمغرب .

–          يُطالب مكتب مجلس النواب برفع الحصانة البرلمانية عن النائب المذكور واتخاذ ما يلزم وفق ما تقتضيه المقتضيات القانونية ذات الصلة بالتمييز والعنصرية.  

–          يُحمّل الدولةَ المسؤولية الكاملة بشأن استمرار التمييز العنصري ضد الأمازيغ والأمازيغية واستمرار التكريس لمنظومة قانونية ، سياسية، ، اقتصادية  وإيديولوجية مدمرة لمقومات هويتنا الوطنية ولكرامة المواطنين والمواطنات وتحرمهم من حقهم في التمتع بكافة حقوقهم (اللغوية والثقافية والاقتصادية والسياسية…) كما هي متعارف عليها دوليا.

–         يدين جميع أشكال وأنواع التحريض على الكراهية، والعنف ، والعنصرية، ويدعو الى الإحتجاج ضدها لتجنيب المغرب  كوارث خطيرة.

عن المكتب التنفيدي لأزطا أمازيغ

الرباط في 27/12/2013

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات