اليوم الإثنين 23 أكتوبر 2017 - 10:12 صباحًا
أخر تحديث : الأربعاء 5 سبتمبر 2012 - 11:32 صباحًا

اختتام فعاليات الدورة الثانية لمهرجان تافنكولت إقليم تارودانت

اختتام فعاليات الدورة الثانية لمهرجان تافنكولت إقليم تارودانت
قراءة بتاريخ 5 سبتمبر, 2012

 

اختتمت فعاليات مهرجان تافنكولت في نسختها الثانية بدوار ايت معلا بالجماعة القروية تافنكولت بإقليم تارودانت ليلة الأحد 2 شتنبر الجاري بسهرة فنية بمشاركة الفنانة الصاعدة كبيرة تابعمرانت والفنان المتألق رشيد اتري ومجموعة احواش ايت بوبكر والفكاهي هرموش، وبحضور جمهور غفير، حج الى ساحة المهرجان وسط أشجار الزيتون من بعض المدن المغربية، خاصة الدار البيضاء واكادير، ومن قرى وجماعات إقليم تارودانت.

وقد اشرف وزير الصناعة التقليدية ورئيس المجلس الإقليمي لتارودانت عبد الصمد قيوح على افتتاح فعاليات الدورة معية وفد كبير ضم كذلك الحاج علي قيوح قيدوم فلاحي وسياسي إقليم تارودانت وعدد هام من برلمانيي الإقليم ورؤساء البلديات والجماعات القروية بذات الإقليم، وممثلين عن المجتمع المدني ووسائل الإعلام

وكانت فعاليات المهرجان قد انطلقت مساء يوم الجمعة الماضي 31 غشت، بدوار ايت معلا عملا على مبدأ تنقل المهرجان بين دواوير المنطقة، حيث نظمت دورته الأولى بمركز تافنكولت، بتنظيم سباق أركان في دورته الثانية وقد قام الوزير وعدد من مرافقيه بتوزيع الجوائز والهدايا على الفائزين في سباق أركان وعلى التلاميذ المتفوقين في الأسلاك التعليمية بالمنطقة، بعد أن افتتح معرض المنتوجات المحلية

وقد تتبع الجميع، بعد ذلك، السهرة الأولى للمهرجان التي احيت فقراتها الفنانة فاطمة تاشتوكت والفنان حميد انرزاف والفكاهي عبد الرحيم اكزوم.

 

 

ومن المعلوم أن دورة العام 2012 من مهرجان تافنكولت، التي تحمل اسم شاعر أحواش المرحوم عبد الله بوالزيت، بعد أن حملت نسخته الأولى اسم الدكتور على صدقي ازايكو،  عرفت تكريم احد أبناء المرحوم وتكريم الأستاذ لحسن ايت المودن باعتباره اقدم معلم تخرجت على يديه عدد من أبناء المنطقة، وإبراهيم حني باعتبار أقدم موظف عمل في كتابة الضبط بتافنكولت، عرفت كذلك تنظيم ندوة حول تراث المحتفى به بمشاركة الأساتذة محمد امداح ومحمد بليهي ومحمد اوزي حققت نجاحا ملحوظا بالحضور المتنوع وبالنقاش الهادف الذي لمس قضايا التراث ودور فن أحواش وشعرائه في المجتمع المغربي.

فعاليات الدورة الثانية من مهرجان تافنكولت نظمتها فدرالية الجمعيات التنموية، والجماعة القروية بتافنكولت أيام 31 غشت و1 و2 شتنبر 2012، ودعمها عدد من المجالس المنتخبة وعدد من الشركاء من القطاع الخاص، انعقدت تحت شعار “جميعا من اجل تنمية محلية مستدامة” مساهمة من المنظمين في تنمية المنطقة وإخراج أعلامها من دائرة النسيان التي طالت العديد منهم، وقد سبق للمهرجان أن كرم في دورته الاولى فقيد الثقافة الأمازيغية الدكتور علي صدقي ازايكو.

 

     الحسن باكريم

رئيس دورة المهرجان

أضـف تـعـلـيق 1 تـعـلـيـقـات

يجب عليك تسجيل الدخول لترك التعليق.