اليوم السبت 21 أكتوبر 2017 - 9:26 مساءً
أخر تحديث : الأحد 16 سبتمبر 2012 - 4:56 مساءً

تلاميذ وأولياء أمورهم يحتجون أمام المسجد الكبير بالمزار

تلاميذ وأولياء أمورهم يحتجون أمام المسجد الكبير بالمزار
قراءة بتاريخ 16 سبتمبر, 2012

أمام المسجد الكبير بالمزار، نظم تلاميذ وأولياء أمورهم وقفة احتجاجية يومه الأحد 16 شتنبر الجاري، بدءا من الساعة العاشرة صباحا، استنكارا لقرار إلحاق تلاميذ الثانوي التأهيلي بثانوية الصفاء التأهيلية المحدثة بتراب قصبة الطاهر. وقد استمرت الوقفة الاحتجاجية زهاء ثلاث ساعات، رفعت فيها شعارات تطالب بالحق في التعليم، وتندد برفض وزارة التربية الوطنية في شخص النائب الإقليمي لأي حل يضمن استمرار السلك الثانوي بثانوية الياسمين.

وكما عبرت لنا مصادر من داخل الوقفة، فإن هذا الاحتجاج يأتي استمرارا لمسار نضالي بدأ باحتجاجات تلقائية من طرف أمهات وآباء التلاميذ أمام ثانوية الياسمين وبلدية أيت ملول وعمالة إنزكان أيت ملول والنيابة الإقليمية، وتوج بحوار في مقر العمالة مع النائب الإقليمي، تمخض عن تشبث النيابة بقرار الإلحاق ورفض الحلول المقترحة من طرف الساكنة، واقتراح حلول، وصفتها المصادر، بالترقيعية، كتوفير نقل خاص بتلاميذ المزار، وضمان تواجد الأمن بمحيط ثانوية الصفاء المعزولة والبعيدة قرب الغابة وواد سوس، وهو ما وصفته مصادرنا بالضمانات غير الواقعية في ظل الخصاص الأمني الذي صار معلوما للجميع. ومن خلال شهادات بعض المشاركين في الوقفة، أكد لنا عدة تلاميذ وتلميذات مقاطعتهم للتسجيل بثانوية الصفاء إلى حين إيجاد حل منصف للجميع، وصرحت لموقع أيت ملول.كوم إحدى المشاركات في الوقفة بأن هناك محاولات تمت لإغراء الأمهات خصوصا بقبول التسجيل مع وعود بتنقيل بناتهن إلى مؤسسات أخرى بإنزكان، لكن تلك المحاولات قوبلت ـ حسب المصدر دائما ـ برفض قاطع.

وقد شهدت الوقفة الاحتجاجية حضورا مكثفا لأفراد القوات المساعدة وقائد المقاطعة الحضرية الأولى وخليفة ملحقة المزار ورجال السلطة المحلية، إضافة إلى حضور سيارات للأمن الوطني، دون أن نلاحظ أي احتكاك بينها وبين المتظاهرين. ويبدو أن هذا التواجد المكثف جاء فور ملاحظة السلطات قيام المتظاهرين بمسيرة في اتجاه سيدي ميمون، قبل أن يعودوا أدراجهم إلى مركز الوقفة الأصلي.

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات