اليوم الثلاثاء 27 يونيو 2017 - 1:54 صباحًا
أخر تحديث : الأحد 30 سبتمبر 2012 - 9:03 صباحًا

جامعة ابن زهر تكرم طلبتها الشعراء في ” 100 ألف شاعر لمواكبة التغيير “

جامعة ابن زهر تكرم طلبتها الشعراء في ” 100 ألف شاعر لمواكبة التغيير “
قراءة بتاريخ 30 سبتمبر, 2012

توجت رئاسة جامعة ابن زهر، صبيحة اليوم السبت 29 شتنبر 2012، بقاعة العروض بفضاء كلية الآداب و العلوم الإنسانية  بجامعة ابن زهر الطالبات سارة الجشتيمي، ملعيد العدناني، و جيهان المنزلي بثلاث حواسيب محمولة بالإضافة لتتويج طلبة آخرين بجوائز أخرى، و ذلك إثر فوزهم في المسابقة الشعرية المنظمة من طرف شعبة الدراسات الإنجليزية لفائدة طلبة الكلية باللغات العربية، الأمازيغية، الإنجليزية والفرنسية، تحت إشراف نخبة من الأساتذة الشعراء و الشاعرات.

و تميزت الصبيحة الافتتاحية بكلمات افتتاحية مقتضبة لكل من السيد  عمر حلي رئيس جامعة ابن زهر، و السيد أحمد صابر عميد كلية الاداب و العلوم الانسانية، و السيدة منسقة النشاط الأستاذة ثورية ناقوش، و السيدة حنان بنوضي منسقة اللجنة الثقافية لشعبة الدراسات الإنجليزية، على إثرها جاء الإعلان عن الأسماء الفائزة، بعد قراءة الطلبة المشاركين لإبداعاتهم الشعرية، و تداول لجنة التحكيم المكونة من الأستاذ عبد السلام فيزازي، الأستاذة زهرة منصوري، الأستاذ عبد الخالق جيد، الأستاذ محمد أفقير، الأستاذة ثورية ناقوش و الشاعر الصحفي الأمريكى مو سيكر في إبداعاتهم.

و يأتي التتويج في إطار احتفاء شعبة الدراسات الإنجليزية بكلية الآداب و العلوم الانسانية بجامعة ابن زهر، بالتعاون مع جمعية سوس ماسة درعة للتنمية و الثقافة،   و جمعية تايوغت للثقافة و التنمية الاجتماعية، و جمعية اسافن ن تكوري للشعر الامازيغي بالشعر بفضاء الكلية، و ذلك في سياق الاحتفالية العالمية “مئة ألف شاعر لمواكبة التغيير”، التي تقام في عدد كبير من دول العالم.

و يقام هذا النشاط العالمي، احتفالاً بالشعر في حوالي 110 دولة في نفس الوقت، ويحتوي حوالي 650 فعالية شعرية وموسيقية تناقش كل منها أحداث تمر بالعالم بمختلف أنواعها، ويقام في جامعة ابن زهر  هذا العام من أجل خدمة الفنون الحية التي تواكب التغيرات السوسيو اقتصادية و السوسيو ثقافية.

و يهدف من هذا النشاط، الذي تنظمه الشعبة في نسخته الثانية، الى انفتاح الجامعة على محيطها الخارجي وخاصة المجتمع المدني والساكنة المحلية بمختلف ألسنتها، كما يرمي إلى تنوير الرأي العام بأهمية الفنون الحية و إلى تهذيب الحس الفني في إطار التعددية الثقافية واللغوية.

و يتضمن اللقاء في برنامجه المسائي بفضاء المركب الثقافي محمد خير الدين، أزيد من عشرين قراءة شعرية بلغات مختلفة من المغرب و خارجه، فيشارك باللغة العربية؛ عبد اللطيف الوراري، رشيد المراشيد، عبد اللطيف بادادي، مصطفى الضو، عبد الله الحوفي، و باللغة الامازيغية؛ أحمد صابر، عبد الله المناني، صفية أدروحان، سعيد إدبناصر، رشيد جدل،  الحسين الضريفي، عائشة تزرزيت أمرزاك، محمد نبيه، خديجة أروها، أيت أوغنجا رشيد، فاطمة بوزهار، و باللغة الفرنسية؛ عبد الهادي أيت لحسن،  عبد الخالق جيد، سعيد فرتاح، المهدي كرز، و باللغة الانجليزية؛  الصحفي و الشاعر الأمريكي مو سيكر ضيف شرف اللقاء، بالإضافة لوصلات غنائية لمجموعة إسدواس الغنائية.

الحسين شارا

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات