اليوم الجمعة 20 أكتوبر 2017 - 4:59 صباحًا
أخر تحديث : الثلاثاء 16 أكتوبر 2012 - 3:05 مساءً

ارتياح حجاج اشتوكة ايت باها لظروف الاقامة بالديار المقدسة

ارتياح حجاج اشتوكة ايت باها لظروف الاقامة بالديار المقدسة
قراءة بتاريخ 16 أكتوبر, 2012

مراسلة من مكة المكرمة : الحسن البوعشراوي

وصل حجاج اشتوكة ايت باها  البالغ عددهم 214 حاج وحاجة  إلى  جدة يومه الخميس الماضي على متن طائرة سعودية، وفور إتمام كل الإجراءات بالمطار  أقلتهم حافلات الى مكة وبالضبط فندق برج الضيافة بالمسفلة وهو فندق جديد لأول مرة ينزل فيه نزلاء ويبعد عن الحرم ب عشرة دقائق مشيا على الأقدام ، والفندق من حيث حالته فهو نظيف ويتوفر على جميع المرافق من دوش ومكيفات واسرة ومطبخ لكل غرفة  زيادة على مصاعد للنزول والصعود ،وكذا  وفرة ماء زمزم  بمبردات في كل طبقة ، هذا استحسنه الحجاج دون اللجوء الى الازدحام على حنفيات ماء زمزم بالحرم .

جميع طاقم الفندق عمالا وإدارة وبتنسيق مع البعثة المغربية سعوا الى ارضاء الحجاج وتمكينهم من اداء مناسكهم في احسن الظروف والأحوال،ويتكون طاقم البعثة المغربية من :

1 – البعثة الإدارية  وهي التي تتكلف بعملية نقل الحجاج وإسكانهم داخل الفندق  وكذا توعيتهم  وذلك بتنسيقها مع البعثة  العلمية  التي يزور علماءها الفندق  كل يوم .

2 – البعثة الصحية : ويتكون طاقمها  من اطباء وممرضين  والذين يسهرون على صحة الحجاج  وذلك بتقديم المساعدات الطبية لهم .

اما من حيت الارشاد والتوعية يلقي العلماء داخل الفندق درسا كل يوم  بعد صلاة العشاء ، وطبيعة هذه الدروس انها لها علاقة بموسم الحج  والاتسام بالأخلاق الحميدة  كي يكون الحج مبرورا  وتمثيل البلد احسن تمثيل من خلال مكارم الأخلاق.

أما المؤطرين أي مرشدي الأوقاف فهم يحاولون التقرب الى الحجاج لفهم مشاكلهم  التي يتعرضون لها سواء في السكن او أثناء أداء مناسكهم في الحرم الشريف ، وهم يسعون بكل جهد ان يكونوا في خدمة ضيوف الرحمن كما  قدموا إسورة جديدة يتم تثبيتها على معصم الحاج  مكتوبا عليها أرقام بعثة الحج  بمكة المكرمة ليستخدمها الحاج فور رغبته فى الإبلاغ عن أى شكوى أو رغبته فى أى مساعدة وكذلك ذات البيانات على كارت الهوية البلاستيك الكبير الذى تم تسليمه للحجاج مع الاسورة ويرتديه الحاج حول رقبته .

أعرب ضيوف الرحمن القادمين من اشتوكة ايت باها عن إعجابهم الشديد بموقع والحالة الجيدة للفندق الذى يقيمون فيه والذى يقع بمنطقة المسفلة المحيطة ببيت الله الحرام  الشريف والتى تساعد جميع الحجاج على آداء الصلوات الخمس فى رحاب الحرم، خاصة كبار السن وذوى الاحتياجات الخاصة والتى وفرت لهم البعثة عشرات من المقاعد المتحركة لمساعدتهم على الذهاب إلى الحرم الشريف.

و لحد كتابة هذه السطور يتمتع الحجاج بصحة جيدة وهم في حيوية ونشاط ، ولا تظهر على أي احد منهم علامات مرض ما ، بل نسجوا علاقات فيما بينهم الى حد المساعدة والمشورة  ، مما اعطى صورة جيدة لحجاج اشتوكة في نظر زوار الفندق وكذا البعثات الأخرى .

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات