اليوم الثلاثاء 27 يونيو 2017 - 12:22 صباحًا
أخر تحديث : الأحد 11 نوفمبر 2012 - 10:36 صباحًا

أسبوع الادماج بالمعهد الحر لدراسة الاعلاميات و التجارة أكادير

أسبوع الادماج بالمعهد الحر لدراسة الاعلاميات و التجارة أكادير
قراءة بتاريخ 11 نوفمبر, 2012

العيرج ابراهيم – ايت ملول.كوم

يوم ستظل ذكراه موشومة بأذهان طلبة المعهد الحر لدراسة الإعلاميات و التجارة المعروف اختصارا بإلييك ،و ذلك بمناسبة أسبوع الادماج الذي تسهر إدارة المعهد على تنظيمه سنويا لفائدة طلبته.

ففي يوم احتفالي بهيج شهد يوم السبت 11 نونبر 2012 بالمعهد المتواجد بالباطوار، بمدينة أكادير تنظيم الحفل السنوي الذي انطلقت أشغاله على الساعة الثانية بعد الزوال،والذي عرف حضورا متميزا لطلبة المعهد القدامى منهم والجدد لربط جسور التواصل بين الطلبة و المؤسسة ،مؤازرين ببعض المكونين الذين شكل حضورهم إضافية نوعية و دعما نفسيا لفائدة طلبتهم.

إنه الحفل الذي عرف تقديم العديد من الوصلات و الفقرات الفنية التي لاقت استحسانا و ترحيبا كبيرين ،كما ألهبت حماس الطلبة الذين تفاعلوا وانخرطوا بكل تلقائية في أشغال هذا الحفل الذي أضفى عليه المنظمون لمسة سحرية أشاعت الفرح بين الحاضرين .

ولإضفاء مزيد من الاحتفالية والفرجة إلى اللقاء، و تكريما للحضور، عمدت اللجنة المنظمة إلى تخصيص جوائزلها قيمتها الرمزية لفائدة الحضور من المشاركين في القرعة ،حيث خصصت للفائز الأول تذكرة سفر ذهابا و إيابا  لمدن مراكش ،وارزازات و قلعة مكونة،فيما خصصت الثانية و الثالثة للفائزين بهما إمكانية الاستفادة من وجبة غذاء أو عشاء حسب اختيارهما و ذلك بفندق برج بابل بمدينة أكادير .

تجدر الإشارة كذلك إلى أن العديد من الطلبة الذين حضروا الحفل عبروا في ارساماتهم عن إعجابهم بهذا التقليد السنوي باعتباره وسيلة لربط جسور التواصل بين قدماء المعهد و الطلبة الجدد،لم يفوتوا الفرصة للتساؤل و الاستفسارعن عدم وضع كتيب خاص رهن إشارتهم لإبداء ملاحظاتهم و أرائهم حول الحفل وسير أشغاله،و كذا تسجيل مقترحاتهم التي من الممكن أن تكون أداة لمزيد من الابداع و الرقي بهدا التقليد السنوي الذي تنظمه إدارة المعهد في السنوات القادمة .

وفي نهاية أشغال هذا الحفل لم يفوت الفرصة أحد أعضاء اللجنة المشرفة على حسن سير أشغاله للتوجه بالشكر لكل الحاضرين من طلبة و مكونين على صبرهم و على مساهمتهم في إنجاح الحفل الذي مرت أشغاله في جو من الانضباط و المسؤولية،آملا في الوقت ذاته أن يلتقي الجميع في الحفل السنوي القادم  بإخراج جديد و بوجوه شبابية جديدة.

أضـف تـعـلـيق 1 تـعـلـيـقـات