اليوم الأربعاء 23 أغسطس 2017 - 4:25 صباحًا
أخر تحديث : الخميس 23 أغسطس 2012 - 10:31 صباحًا

محاولة إختطاف بايت ملول واسئلة محيرة تلف الواقعة

محاولة إختطاف بايت ملول واسئلة محيرة تلف الواقعة
قراءة بتاريخ 23 أغسطس, 2012

أفاد شهود عيان لموقع ايت ملول.كوم أن محاولة إختطاف لرجل في أواسط العمر قد تمت مساء أمس بزنقة المطاحن المحادية للمركز الصحي لايت ملول، ما بين الساعة السابعة والثامنة.

و كانت نداءات إستغاثة قد كسرت هدوء ذلك الحي إذ سمع الناس شخصاً يصرخ بقوة “عتقوا الروح اعباد الله ! واك واك عتقوني !!” ليهرع الجميع إلى نوافذ المنازل فيفاجأوا بمشهد لم يعتادوا رؤيته إلا في الأفلام !

سيارة دفع رباعي متوقفة في الشارع الذي كان شبه خال و أربعة أشخاص يحاولون إدخال رجل إلى الصندوق الخلفي لتلك السيارة وسط مقاومة شرسة من هذا الأخير !

“كانوا يحملون ذلك الرجل كما تحمل الأضحية ؛ حاولوا بكل الوسائل الزج به في صندوق السيارة، لكن بلا جدوى ! ثم نزل سائق السيارة ليساعدهم في ذلك .. غير أن تجمهر المارة لمشاهدة هذا المنظر جعل الخاطفين يتركون ضحيتهم ليلوذوا بالفرار دون أن يعترض سبيلهم أحد!” يحكي مصدرنا.

الرجل “الضحية” هو بدوره  كان يصرخ في المارة :  “شدو الشفارة !! شدو الشفارة !!” ليصمت بعد أن تواروا عن الأنظار ويركب سيارة رفقة أحد الأشخاص و يختفي بدوره، تاركاً حالة من الخوف  والهلع الكبير لدى ساكنة الحي الذي كان مسرحا للحدث، وجعل الكل يتساءل بشدة وإلحاح عن لغز ما جرى أمام أعينهم ! من هم أولائك الخاطفون ؟ و ما علاقتهم بذلك الرجل؟ وما مدى وعي الساكنة وتعاونها مع مصالح الأمن؟  إذ لا أحد ممن حضروا الواقعة بادر إلى إبلاغ الشرطة أو الإتصال بها للتدخل والقيم بواجبها في حينه !!

والسؤال الأهم هو ما مستوى الأمن المتوفر في المدينة ؟ وهل الموارد البشرية المتاحة حالياً لمصالح أمن ايت ملول، والتي تبذل جهوداً مضنية وجبارة،  كافية فعلاً لتضطلع بدورها كما يجب؟

أضـف تـعـلـيق 2 تـعـلـيـقـات

يجب عليك تسجيل الدخول لترك التعليق.